احصائيات المدونة

الاثنين، 25 يوليو، 2011

Forrest Gump - فورست جامب

Forrest Gump

ريشة في الهواء, تلاعبت بها رياح الأقدار فأوقفتها عند تلك المحطات


اسم الفلم: Forrest Gump
نوع الفلم : كوميدي | درامي | رومانسي
إخراج : Robert Zemeckis
قصة : Winston groom | سيناريو : Eric Roth
بطولة :  Tom hanks | Robin wright | Gary sinse | Sally field
تابع الموضوع لقراءة المقال .

ريشةٌ, تطير في الهواء, عالياً في السماء, تتلاعب بها الرياح  فلا تعلم مصيرها, أين ستحط ؟ هنا ام هناك ؟ رجل خمسيني من رجال الأعمال أراد عبور الشارع, تقف على كتفه لوهلة ثم تكمل طريقها, تمر سيارة شفرولية, تتجاوزها, لينتهي بها المطاف على الناحية الأخرى من الشارع, عند حذاء رياضي ملطخ بالوحل, يلتقطها صاحب هذا الحذاء, المنتظر في محطة الباصات, فيخبئها في كتاب اصفر, ربما كان هذا هو مصيرها ..

هكذا يبدأ فلم (فورست جامب) ..
في هذه الأثناء يقف احد الباصات لتنزل منه زنجية أربعينية, فتجلس بالقرب من صاحب الحذاء لتنتظر باصاً آخر, فيرحب بها قائلاً:
"لابد من ان حذاءُكِ مريح .. أراهن انه يمكُنِك المشي به طوال اليوم ولا تشعري بشيء .. أتمنى لو كان عندي حذاء مثله .."
فتقاطعه: "لقد تعبت قدماي.."
يكمل:" كانت تقول لي أمي دائماً انه يمكنك معرفة الكثير عن المرء من حذاءه, إلى أين يذهب .. وأين كان ...... لقد ارتديت الكثير من الأحذية .. بعضها كان مؤلم .."
جبهته العريضة, وجهه الباهت, طريقته المتقطعة في الكلام, أسلوب ترحيبه وحديثه عن أمه, كل شيء في هذا الرجل يبوح بالغباء, بل لباسه الرسمي مع حذاءه الرياضي هو الغباء بعينه, يبدو أن أمه كانت صادقة فعلاً, يمكنك أن تعرف الكثير عن المرء من حذاءه.
يسكت لبرهة, يعبس وجهه, يريد أن يتذكر امراً معيناً, فيستطرد قائلاً:
"قالت لي أمي انه يمكنه أن يأخذني إلى ايـــــي مكان" ..
فلاشباك ..
عندما كان فورست في السابعة, كان يستخدم دعّامات لساقيه لأنها تقوّم ظهره المنحني, بالرغم من بروز عضلات رجليه, إعاقته الجسدية تلك كانت سبباً في ان يكون عرضة للسخرية كل يوم.
يعيش فورست وأمه في مقاطعة (جرين بو) في بيت كبير ورثه عن جد جد جده كما يقول, به العديد من الغرف الشاغرة, فكانت والدة فورست تؤجر تلك الغرف للمسافرين, وفي الأحد الأيام أجّر شاب معه جيتار احد الغرف, وأثناء عزفه, تسلسل فورست لغرفته, فأدى رقصة مجنونة بساقيه المدعّمتان أعجبت الشاب, وذات ليلة عندما كان يتسوّق فورست مع والدته, مر من امام محل يبيع التلفزيونات فوجد نقلاً حياً لذلك الشاب وهو يؤدي رقصته المجنونة في احد الحفلات والجمهور يهتف له بأعلى صوته, كان ذلك الشاب هو المطرب الشهير الملقّب بالملك (ألفيس برسلي) وهو يؤدي رقصة فورست جامب, مبتكر اشهر رقصة.
 يقول فورست:
 "قالت امي دائماً إن المعجزات تحدث كل يوم, البعض لا يعتقد بذلك, ولكنها تحدث" ..
ذات يوم رشق ثلاثة من المستهترين فورست بالحجارة اصطدمت إحداهم بمؤخرة رأسه, التفت, فأخذ اخرى على وجهه, سقط, ساعدته صديقته الوحيدة (جيني) على الوقوف صارخةً به: "إجرِ فورست .. إجرِ" فحاول الهروب, ولكن الدعّامات يمنعانه من ذلك, لحقوا به على دراجات, يركض, يحاول ان يزيد من سرعته, وبالفعل تحدث معجزة, تتفكك الدعّامات قطعة قطعة, فينطلق كالريح, لم يكن يعلم فورست إن اضطهاد المستهترين له سيرجع عليه بالخير بالمستقبل القريب..
بعد مرور عدة اعوام, كبر فورست وارتاد الجامعة, ملاحقة المستهترين له اصبحت هواية, ولكن هذه المرة ليست على دراجة, بل بعربة نقل, واثناء ملاحقتهم له, يتسلسل فورست إلى مباراة لكرة القدم الأمريكية في الجامعة, فيلمح المدرب سرعته الرهيبة, فيصر على ان يدخله بفريق الجامعة ..
فورست جامب بسبب الدعّامات, اصبح مبتكر اشهر رقصة, وأفضل لاعب في الجامعة, لا اريد إفساد الفلم اكثر, ولكن على هذه السجية يصبح فورست بطلاً قومياً, وأفضل لاعب تنس طاولة في امريكا, وثري دون ان يعرف الفكر الرأسمالي.
فورست جامب, الغبي وصاحب الإعاقة الجسدية, لم يكن ينوي ان يبتكر اشهر رقصة, ولا ان يكون افضل لاعب في الجامعة, ولا بطلاً قومياً يمجدّه التاريخ, ولا اشهر لاعب تنس طاولة, ولا حتى ان يكون ثرياً, فورست جامب, كان ريشةٌ تلاعبت بها رياح الأقدار فأوقفته عند تلك المحطات ..
تلك الريشة لم تستقر في الكتاب الاصفر الذي حفظه به صاحب الحذاء الملطخ بالوحل, بل سقطت سهواً, وطارت في الهواء, عالياً في السماء, لا تعلم مصيرها.
أين ستحط ؟ من يعلم .. وما الذي نعلمه عن القدر الذي ينتظرنا ؟

التقييم : 9.9/10

تعليق واحد على Forrest Gump - فورست جامب
غير معرف
25 يوليو، 2011 1:30 م

ممكن سؤال ..

في مدونتي اداة عرض المدونات لا تثبت اضع الروابط و تعمل لمده ثم تحذف جميع الروابط و اقوم بوضعها مره ثانيه وتختفي المدونات . و هذه المشكله من مده طويله و مستمره حتي لما غيرت قالبي اكثر من مره .

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي