احصائيات المدونة

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

إذا اردنا السعادة لابد من التضحية ؟ وماهو تاثير الفراشة علينا ؟ The Butterfly Effect



هناك نظرية عبثية تقول :
ربما شي صغير كرفرفة جناحي فراشة بإمكانها أن تحدث دماراً في أقصى أنحاء العالم
دعونا نتوقف قليلا لنوضح ما هي عبثية هذه النظرية بالتحديد ؟ إلى أي مدة من العبثية نتكلم هنا ؟

نظرية الفراشة فلسفية فيزيائية بحتة تتكلم عن أن هناك سلسلة من الأحداث الصغيرة البسيطة التي تحدث فارق كبير وغالبا ينجم عن أول حدث يكون ليس له تأثير مباشر ، لكن مع مرور الوقت نجد أن هناك تغير جذري في المستقبل بشكل مهول ولا يمكن إحصائه ، لأنة يولد سلسلة متوالية من النتائج والأحداث التي تفوق حجمها مرحلة الفعل الأول أو البداية ، وبشكل لا يمكن نهائياً لأحد أن يتوقعه لأنة تراكمات أفعال عشوائية لا يمكن ترتبيها مسبقاً ولا نعلم ما يحدث بعدها ، وهي ماعرفت بنظرية تأثير الفراشة ويقال أن رفه جناحي فراشة في الصين فد يتسبب بإعصار في الكاريبي أو إفريقيا ، النظرية ابتكرت من ادوارد لورينتز عام 1963 ..
عندما تفكر فيها كسلسلة متسلسلة من الأحداث الصغيرة لتكون مستقبل كامل تجد انك أمام عجب عجاب من الأفكار التي تأتي على بالك والأفعال التي ماذا لو كان حدث غيرها ؟ ماذا لو لم يحدث هذا الفعل ؟ ماذا كان سيحدث ؟ ماذا لو عملت هكذا ؟ دعونا نتخيل سلسلة من الأحداث التي ممكن تحدث في بداية من فعل صغير


1 – شخص ما فلنسميه باسم ( صالح ) ، صالح يأتيه عرض عمل في وظيفة في مدينة بعيدة ؟ يقبل أم يرفض ؟ بعد التفكير والتفكير يقرر قبول الوظيفة ، ينتقل لبلد جديد وناس جدد ، يتعرف إلى صديق جديد فلنسميه ( محمد ) صالح يكون مقرب من احمد لسنوات ، بعدها صالح يخطب أخت محمد ، يتزوج ليكون عائلة يأتيه ولد ( ناصر ) ناصر يدرس ويتميز عن بقية جيله ليتخرج ويكون دكتور أو عالم كبير ويكتشف دواء للسرطان مثلاً ، يعالج منة الناس وينجح في علاج مجموعة كبيرة ويكون احد انجح الدكاترة في مجاله .


هل فكرت ماذا سيحدث لو ساعي البريد لم يوصل الرسالة إلى صالح من البداية ؟
هل فكرت لو صالح رفض قبول الوظيفة وقرر عدم الغربة ؟
هل فكرت لو صالح ومحمد لم يتعرفا على بعض ؟


هل شاهدت إلى أين تأخذك الاحتمالات ؟ شي مهول ومستمر لايتوقف حتى تنتهي البشرية ، فكر فيها أنت بنفسك على حياتك ؟
ستجد سلسلة لن تحصيها لانهائية من الاحتمالات التي لن تتوقف وستستمر ..





- جوزيه مورينهو المدرب الشهير ، ظاهرة حية في عالم التدريب لا احد ينكر قدرته التدريبية وفكرة التدريبي ، لكن دعونا نتتبع خطوة للخلف ، مورينهو مع بورتو البرتغالي حقق دوري الأبطال في الـ 2004 ، تخطى دوري المجموعات ، وصل لربع النهائي أمام المان يونايتد العريق الإنجليزي ، مورينهو وقتها كان شخص مجهول للكثير او للأغلبية والكثير يرى أن الفريق هذا حدة في البطولة ، يلعب بورتو في الاولد ترافود متأخر بهدف من المان يونايتد ، المباراة على وشك الانتهاء وتاهل المانيو مسألة دقائق معدودة ، ضربة حرة مباشرة وخطا فادح من حارس المانيو في اخر دقيقة يجعل بورتو يتأهل ويحقق دوري الأبطال ، بعدها ينتقل مورينهو إلى تشيلسي ويحقق النجاحات ومن ثم للإنتر والآن الريال ، تخيل معي عزيزي القارئ لو أن كارول حارس المانيو لم يخطي في الدقيقة الأخيرة من المباراة ؟ ماهي السلسلة الناتجة عن هذا الفعل ؟ من سيسمع بمورينهو ؟ من سيتعاقد معه ؟ وربما حتى انه سيقال من تدريب بورتو ! لن ينتقل لتشيلسي وتشيلسي يجلب مدرب آخر والنهاية لاوجود لشخص اسمه مورينهو مجرد مدرب مغمور ربما في الدوري البرتغالي !

فكرة جنونية صح ؟




تأثير الفراشة نظرية غريبة مثيرة للاهتمام صدرت رواية بنفس الاسم تتكلم عن شخص عاد بطريقة ما إلى الزمن البعيد ، قبل وجود الإنسان في عهد الدينصورات ، وأثناء سيرة لاحظ أن هناك فراشة على الأرض لكنة لم يكترث لها فداس عليها بقديمة وماتت ، بعد عودته إلى زمننا الحاضر وجد أن الكرة الأرضية كلها براكين وموت وارض لايمكن العيش فيها ، لأنة لم يحسب تأثير هذه الفراشة بشكل دقيق هو حسب فقط تأثيرها الأول لكنة لم يحسب سلسلة الأحداث المتلاحقة للتأثير من هذه الفراشة .





فلم سينمائي يتكلم عن هذه النظرية المثيرة والسلسلة اللا منتهية من الأحداث التي من الممكن أن تحدث من فعل صغير ، كيف أن لعب أطفال وشقاوتهم تدمر حياة طفل وأمها ، وكيف أن فعل أب يجعل ابنة سيادي الطبع ، وكيف ان فعل ابن صغير يصيب امة بسرطان الرئة ، كلها أحداث تكون من بداية وفعل ربما عادي في البداية لكنها تتطور لنتائج كبيرة كما نشاهدها ، الفلم يحكي قصة إيفان وهو طفل لكنة عنده مرض وراثي من ابوة بسبب له الإغماء المفاجئ ويحجب عنة ذاكرته في هذه اللحظة ، الدكتور ينصح الأم بأنها تجعل ابنها يكتب يومياته بشكل دائم لأجل تنشيط ذاكرته وعدم نسيانه ، فعلا يبدأ إيفان يكتب يومياته بشكل دائم ، إيفان يتعرف على صديقة الطفولة ( كيلي ) وهي محور القصة في الفلم بشكل عام ، تمتع ببراءة الطفولة مع كيلي لكنة رحل عن المدينة لظرف طارئ لكنة وعدها بالعودة لكننا نعرف أنهم أطفال ربما كل شخص سيذهب في طريقة ويكون كلها مجرد ذكريات ، بعد مرور السنوات يعود الإغماء إلى إيفان من جديد لكن هذه المرة مصحوبا بذكرياته المحجوبة والتي لايتذكرها وقت الصغر ، لكنة يستطيع معايشة الحدث وتغييره ، لك أن تتخيل عزيزي المشاهد في كل مرة ان تعديل بسيط ماهو الفرق الذي سيحدثه بالمستقبل ؟ أشياء غير متوقعة عندما يعدل إيفان الوضع تحدث وكل مرة حدث يغير الحاضر كاملاً بشكل مهول .. الفلم لم يتطرق فقط إلى النظرية وترك الحكم للمشاهد ، بل حاول أن يعايش النظرية ونتائجها مع أنها صعبة التوقع ، لكن الفلم قدم لنا نسق مميز وطريقة عرض رائعة للأحداث ومايحدثة كل فعل في الماضي في الحاضر ، الفلم بوجهة نظري يعطي درس للمشاهد السينمائي في طريقة ابتكار نص وسيناريو وإخراج يستحق المشاهدة ، بعيد عن التكرار ، بعيد عن شح الأفكار وضعفها وركاكتها ، يعطي درس بالجراءة في محاولة ابتكار شي لامعقول ولايمكن تخيله ولايمكن تحقيقه في ارض الواقع ، لكن الفلم حققها لنا بطريقة مميزة جداً وبنهاية جداً رائعة والتي تجسد معنى التضحية ، طول الفلم وانا افكر كيف ستحل المشكلة ؟ لانها تراكمات لايمكن ان نتداركها لكن فاجئتني النهاية بفكرتها الرائعة بكل بساطة ينصح بمشاهدتة و بعنف ...


الفلم عندما تشاهده لاتنتظر منة أداء تمثيلي من الكاست ، تمتع بقصة غريبة مثيرة عجيبة رائعة تجعلك تتساءل في اختياراتك في الحياة وماذا لو فعلت هكذا بدل هكذا ؟





##
تأثير الفراشة كذلك تكلم عنها العبقري ديفيد فينشر في فلمه الرائع جداً حالة بنجامين بوتون ، تكلم عن تأثير الفراشة على سلسلة من الأحداث وهي حادثة صدم سائق التاكسي لديزي برواية براد بيت ، طريقة عبقرية جدا لإيصال فكرة تأثير الفراشة إلى المشاهد بطريقة احترافية غير مستغربة من مخرج بقيمة ديفيد فينشر ..

المشهد موجود هنا بهذا الرابط من اليوتيوب .. 

مبهر يافينشر

بقلم أخي الغالي al pacino ستار تايمز السينما العالمية

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي