احصائيات المدونة

الاثنين، 14 مارس، 2011

Waltz with Bashir 2008

Waltz with Bashir 2008

صبرا وشاتيلا ,, قريتين ,, تحولتا لجرحين في جبين التاريخ ,,
ما قدمه الفلم ,, لم يكن مادة سينمائية ,, بقدر ما أنه مادة تاريخية ,, ووثائقية ,,
اخراج فلم بطريقة الهولوكوست ,, يتحدث عن مجازر في تاريخ العرب ,, أمر كافي لوحده ,, لمعرفة عمق هذا الجرح ,, وكيف أثر ,, ليس فقط في التاريخ الصامت ,, بل ايضا في الذاكرة البشرية ,, اياً كان موقفها

تم تصوير واخراج الفلم بطريقة الاينيميشن ,, برأيي لاسباب محددة ,, أولا لاعتبار ما صوره الفلم ,, مادة تاريخية مؤرشفة ,, ثانيا للتحكم الدقيق في ملامح وتعابير شخصياته ,, فالطريقة التي قدمها الفلم والطريقة التي عالج فكرته تتطلب اداء من نوع خاص ,, اجد ان من الصعب جدا تقديم اداء يصف حالة الفلم الانسانية والاثر الذي تركته ,, وثالثا هو قدرة هذا النمط من الاخراج على بث الافكار في كل شيء ,, الالوان خصوصا ,, لتعبر عن حالة شعورية ما ,
فلم مؤثر جدا ,, استطاع ان يوصل أفكاره بأبسط الطرق ,, وهذا ما تفتقده السينما العربية التي من المفروض ان تكون سباقة لتقديم لمحات عن التاريخ الاسود للعرب ,, والجدية في التعامل مع هذه اللمحات والشفافية المفقودة تماما ,,

أبرز ما شاهدته في الفلم هو طريقة معالجة الفكرة والطريقة التي طرحها ,, والأسلوب الجريء في طرحه ,, بداية الفلم تشرح نفسها ,, صنعت فلما اشبه بنستالوجيا لمجموعة من الجنود الاسرائيليين في جنوب لبنان فترة الاجتياح الاسرائيلي لبيروت وعقب اغتيال بشير جميل رئيس حزب الكتائب الاسبق ,,
وفند التواطئ التي شهدته تلك الفترة ما بين ميليشيات حزب الكتائب والتغطية العسكرية للقوات الاسرائيلية لقتل المئات من قاطني مخيمات الفلسطينيين في بيروت ,,

قد تبدو فكرة التغطية العسكرية لتلك المجزرة ,, بحد ذاتها جريمة كما صورها الفلم ,, ولكن ارى أن في ذلك الكثير من التهرب من الحقيقة ,, ومن التاريخ ,, ووقوف الجنود الاسرائيليين الى جنب دباباتهم المصفحة يشهدون احداث هذه المجزرة ,, فيه نوع من انواع اللف والدوران ,,
اذكر جيدا ,, تلك الدعوى التي رفعتها أحدى الناجيات من مجازر صبرا وشاتيلا ضد ايريل شارون في المحاكم الدولية منذ سنوات وتحديدا في الفترة التي سبقت سباته وموته ,, اثر اشتراكه ليس فقط في تغطية ,, بل في ارتكاب المجازر ,,

حزب الكتائب ,, لا شك انه علامة سوداء ,, في تاريخ الشعب العربي لم يحاسبها التاريخ بعد ,, ولكنها لقيت الجزاء الكثير من قادة اسرائيل ,, وعلى رأسهم ايريل شارون ,, والذي لم يكتفي فقط بمشاهدة امين جميل رئيس حزب الكتائب الحالي يعتلي منصة رئاسة لبنان في فترة من فترات الحرب الاهلية فحسب ,, بل بادره بهدية تليق بكل ما قام به وحزبه ,, بندقية اوزي جديدة ,, برسم الصداقة

9\10
المقال أعلاه بقلم الناقد فراس - السينما العالمية - SeeYou

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي