احصائيات المدونة

الاثنين، 14 مارس، 2011

Precious | 2009

Precious 2009

نجح لي دانيالز في ان يوصل لك شعور بريشس بالضيق ,, ونحج في أن يبرر ثورة الغضب المختبئة في صدر والدتها .. ونجح في أن يرغمك في دخول عالم لا ترغب في دخوله أو حتى تخيله ,,

ليس من السهل مشاهدة هذا الفلم ,, لانك ستشاهد واقعا يختلف عن أي واقع سبق ان شاهدته في أي رواية سينمائية ,, الامر الذي سيدفعك للتساؤل ,, ما السبب وراء تصوير كل تلك السوداوية وذلك التعقيد الكبير الذي احاط بشخصية بسيطة ككليريس بريشس لا ذنب لها في كل ما يدور حولها ,, لا يوجد اجابة واضحة ,,

ومن لديه الاجابة أو التبرير ,, وضعه دانيالز خلف الكواليس تماما وهو والد بريشس ,, برأيي أن تكون هكذا شخصية تُبنى عليها الاحداث غائبة ,, امر من الصعب تقبله , والامر الاصعب هو ان يجعل من شخصية الاب شخصية متطرفة لهذه الدرجة دون ان يبرر أو يعطي اسباب واضحة (( شخصية الاب شخصية شيطانية بمعنى الكلمة )) ,, وخصوصا انه مسؤول عن جزء كبير من تطور الاحداث التي صورها الفلم ,
برأيي أن هذه النقطة هي نقطة ضعف اساسية لا يمكن المرور عليها

اقتصر دانيالز على توفير كافة روابط العلاقة ما بين شخصية الام وابنتها ,, وجعل مساحة الفلم الزمنية فراغا كبيرا لاستعراض تطوراتها الغير سوية وحاول ان يقدم عبر هذه العلاقة ,, صورة عكسية للمشاهد التي وضعها من فلم دي سيكا " امرأتان "

لكنه في نفس الوقت لم يدع مجالا للمشاهد أن يستفسر حول منطقية ما يشاهد ,, بقدر ما قدم له هذه القصة ,, وكأنها واقعة حقيقية الفلم يسرد احداثها كما تمت ,, عن طريق أولا استخدام كاميرا متنقلة وسريعة ,, ثانيا عن طريق استخدام مكياج شوه الشخصيات وعكس ثورة الحقد والقلق والكره التي تعيشه ,, ثالثا وهو الاهم انه أحسن اختيار الممثلتين الرئيسيتين ,, لانهما ومن دون أي مبالغة ,, قدما اداءات ممتازة ,, تعكس واقع حال الشخصية ليس فقط بحالتها النفسية ,, بل الجسدية ,, برشس فتاة عكست تماما بناء الشخصية التي اتبعها المخرج ,, فتاة لا تنتمي لهذا المحيط ,, بعينيها بجسدها بتفاصيل حركتها بصمتها وثقل حركتها ,,
في نفس الوقت كانت مونيك عكس بريشس ,, بدت عنوان هذا المحيط ونموذج من نماذجه ,,

العمل الاكبر كان في عملية المونتاج ,, فقد استطاعت ان تصّفي المشاعر وتفرقها ,, وتوضحها ,, وتعطي خلفيات المواقف والاحداث ,, صور بريشس الحالمة وعدسات الكاميرا تلتقط صورها ,, كانت اثر نوبة جنون والدتها ,, وصياحها الهيستيري ,,

ليس افضل ما جادت به 2009 ,, ولكنه فلم لم نعتد تقديمه في هوليود بهذه الطريقة

9\10
المقال أعلاه بقلم الناقد فراس - السينما العالمية - SeeYou

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي