احصائيات المدونة

الاثنين، 14 مارس، 2011

Murder On the Orient Express 1974

Murder On the Orient Express 1974

للحقيقة وجه واحد ,, وللشكوك اكثر من وجه ,, اغاتا كريستي في روايتها التي حولها العملاق سيدني لوميت في الـ 74 لوحد من افضل افلام السبعينات ,, حملت في طياتها أكثر من وجه للحقيقة ,, ووجه واحد للشك,,

اللعب على أكثر من مستوى ,, واستنساخ عدة طبقات للحقيقة ,, أمر اختصت به اغاتا كريستي الكاتبة البوليسية المشهورة ,, كما اختص سيدني لوميت في ارسال الممثلين الى مسرح كوداك مع كل رائعة من روائعه ,,
قد يكون سيدني لوميت أكثر المخرجين الاميركان ارسالا للممثلين لمسرح كوداك ,, وما يميزه عن سواه ممن يتقنون ادارة ممثليهم ,, أنه يرسل اسماء مختلفة كل مرة ,,

فمن هنري فوندا في 12 رجل غاضب ,, الى البرت فيني وانغريد بيرغمان في جريمة القطار السريع ,, ألى فاي دانوي وويليام هولدن وبيتريسي ستريت وبيتر فينش في الشبكة ,, بول نيومان عن الحكم ,, البتشينو مرتين عن ظهر يوم حار وسيربيكو .. ربما في فن ادارة الممثلين وارسالهم لمسرح كوداك ,, لا ينافسه الكثيرين ,, طبعا هذا لا يقلل من موهبة أولائك الممثلين واداءهم الرائع

لوميت يُعتبر أحد أعمدة السينما الاميركية المزركشة ,, كوودي ألن وسكورسيزي وكوبولا ,, خطوطه العريضة واضحة ,, وأسلوبه السينمائي ,, ينتقي بأتقان لوحاته السينمائية ,,

في فلمه هذا ,, المُقتبس عن رواية الكاتبة الانكليزية الشهيرة اغاتا كريستي ,, يقدم معالجة سينمائية لجريمة غامضة ,, حدثت في ظروف مساعدة جدا على الغوص في تفاصيل الرواية ,, وفي شخوصها

ما يميز هذه النوعية السينمائية , تعدد شخصياته وتعدد خيوط ومنابع الاحداث وترابطها , والذي قد تتطلب مقدرة اخراجية عالية ,, في ان تُقدم مساحة كافية لكي شخصية ,, كي تصبح كيان خاص ,, باعتبار ان شخصيات هذه النوعية من الافلام تكون كثيرة ,, وتفاصيل بناءها الدرامي غالبا يكون متشابك ,, لذلك فأن اعطاء شخصيات الفلم مساحة كافية قد يعطي تجسيدا أكبر للرواية ولاحداثها ,, واعتقد ان لوميت استطاع ان يخلق شخصيات وكيانات مستقلة في فلمه هذا ,, الامر الذي يذكرني كثيرا برائعة روبير التمان غوسفورد بارك حيث تفنن التمان في رسم شخصياته الكثيرة ,, وتوضيح العلاقة فيما بينها ,

من سبق له أن قرأ إحدى روايات كريستي ,, سيتنبئ بفلم مليء بالمفاجأت ,, ومن سبق له أن شاهد إحد أفلام لوميت سيتنبأ بفلم مليء بالاداءات القوية والحبكة المتينة

9\10
المقال أعلاه بقلم الناقد فراس - السينما العالمية - SeeYou

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي