احصائيات المدونة

السبت، 19 فبراير، 2011

Seven Pounds| سبعـة أسمـاء، سبعـة غـربــاء.. و ســر واحــد !

السلامـ عليكمـ و رحمة الله و بركـاتهـ،،،
أهلا و سهلا بكـل رواد قسم السينمـا العـالمية.


كيف تكون حياتكـ بعد القضـاء على حياة سبعة أشخـاص؟ هذا ما يعانيه بين تومـاس الذي يؤدي دوره Will Smith.. هذا الشخص الذي فقد الامل بالحياة والعازم على فكرة
الانتحـار لما فعله بؤلئك الاشخـاص السبعة.. لكـن قبل أن ينتحر، قرر أن يغير حياة سبعة أشخاص لايعرفهم نهائيـا، ولكـن كيف ؟


بعد أن يقابل بين تومـاس فتاة تدعى اميلي التي أدت دورهـا الممثلة Rozario Daoussn.. و التي تعاني من مرض خطير في قلبهـا، ويقرر بينمساعدتها باعطاء قلبه لهـا!
ومن ثم يقابل أشخاص آخرين، كل واحـد يعيش حالة مرضية ميؤوس منهـا، ولكن بين يقرر وهب كل أعضاءه البشرية لهم !
القصة بسيطة كما قرأتم، لكـن لاشيء عادي في الفيلم.. أداء ويل سميث كان ليفوز بالاوسكار أو على الاقل ترشيح له من وجهة نظري، كما أن الاخراج رائع حقا، يصور لنا
المخرج الايطالي الاصل Gabrielle Muccino حياة شخص كئيب يخوض آخر لحظات حياته.. فيلم درامـا الافضل من نوعه، وبصراحة الفيلم يذكرني أحيانـا بدور شون بينفي فيلم I Am Sam.. فكلا الشخصيتين تعيشان حالة من الحزن، و دور ويل سميث في الفيلم يعكس لنـا و بصورة واضحة أنه قادر على أداء أي دور بعيدا عن أدوار الاكشـن
و الكوميديا التي عهدناهـا منه من قبل.


للحظة الاولى التي علمت أن ويل سميث يمثل في الفيلم، فكرت أنه غير مناسب.. وفعلا انه غير مناسب لمثل هذه الادوار لكن لاعيب في التنويع أحيانـا وخصوصا أنه أدى الدور
باتقان لانه دائمـا مايفكر في تمثيل أفلام عن الحياة الانسانية الواقعية، كنت لارشح ممثلين آخرين لهذا الدور، منهم شون بين نفسه أو حتى نيكولاس كيدج لانهمـا مناسبين أكثر..
بشكل عـام، فالفيلم يستحق المشاهدة قبل أن تحكم عليه، فلكي تفهم القصة جيدا و تشاهد قصة رومانسية بين بين و ايملي، و أقصد الرومانسية الحقيقية بعيدا عن كل الغزل و كل
الكلمات المعسولة التي تعودناهـا في أفلام أخرى، و أكثر المشاهد المؤثرة، هي انتحار بين توماس بعد انتهاء مهمته.. المشهد فعلا معبر لكـن " لا أجد الكلمات التي تعبر عن
استيائي لنهاية الفيلم التراجدية و المحتمة 
" .


تقييمـاتي للفيلمــ،،

القصة : 10/10
السيناريو : 10/9
أداء الممثلين : 10/9
الاخـراج : 10/10

شاهدو الفيلم أون لاين أو قومـوا بتحميله، و أعدكم ألا تندموا على ذلـك !




نقلاً من أخي الغالي Oh’ops المصدر : هنا

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي