احصائيات المدونة

الأحد، 13 فبراير، 2011

موقف بعض فنانين مصر من " ثورة مصر "

ما موقف الفنانين المصريين من "الغضب الشعبي"؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الرأي نيوز – متابعة: أربكت أحداث الانتفاضة المصرية الوسط الفني بل شلت الكثير من النشاطات الفنية على عكس الانتفاضة التونسية التي كانت مواقف بعض الفنانين العرب أكثر وضوحاً منها خصوصاً بعد رحيل الرئيس زين العابدين بن علي، لكن في مصر يبدو أن أهل الفن ينتظرون ماذا ستحمله الأحداث في الأيام القليلة المقبلة ويفكرون بـ"خط الرجعة" ونتائج تحركات الشارع.

عادل إمام
أما في مصر وعدا عن التعتيم الاعلامي ومشكلة قطع الانترنت، فبرزت جملة مواقف تعبر عن جوهر أزمة نظام الحكم في مصر، وتبين أيضا مدى انخراط اهل الفن المصري في صميم اللعبة السياسية على عكس الفنانين اللبنانيين الذي يحاولون التوفيق بين "الماء والنار"، أول المواقف المعبرة في الوسط الفني كانت للفنان عادل إمام الذي طالما وصف بأنه مقرب من الحزب الحاكم، ويتخوف من صعود التيارات الأصولية، لكن أمام مشهد الغضب الشعبي بدا مربكا وتراجع عن بعض مواقفه معلناً أنه لم يصف إطلاقاً مظاهرات الشباب في مصر بأنها عمل غوغائي، مؤكداً أن التصريحات التي نسبت إليه ونشرت على الإنترنت خطيرة لا أساس لها من الصحة. وقال عادل إمام إن كل ما نسب إليه ليس حقيقياً وتم اختلاقه. وكانت بعض مواقع الفايسبوك قالت لعادل امام "عيب عليك يا زعيم". وفي موقف جديد لعادل إمام أشاد باللجان الشعبية، التي شكلها المصريون للدفاع عن ممتلكاتهم في ظل غياب قوى الأمن. ودعا "الزعيم" المسؤولين الى الاستماع للمحتجين مؤيدا مطالبهم بالحرية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية. وفي حديث الى فضائية "العربية" اليوم الأحد 30 يناير / كانون الثاني 2011، شدد عادل إمام على ضرورة الاستماع الى مطالب الشباب الذين لا يملكون حلقة تواصل مع الحكومة المصرية. واشار الى أن الأحزاب المعارضة في مصر "ضعيفة" ولا تستطيع ان تحرك الشارع بهذا الشكل، لافتا الى ان الناس توجهت الى الشارع "بعفوية للمطالبة بحقوقها التي وصفها بالـ "مطالب مشروعة". وقال عادل امام انه خائف بالدرجة الأولى على بلاده، لافتا الى انه يعيش في بيت ريفي بعيد عن مناطق الاحتجاج. واستنكر عادل امام قطع الاتصالات عن مصر، مشددا نفيه تصريحات وردت على لسانه على موقع يوتيوب، وقال انها عارية عن الصحة وقد نفاها، لكن انقطاع الاتصالات عن مصر لم يمكّنه من توضيح حقيقة تصريحاته المؤيدة للمتظاهرين قائلا: "أنا معكم وفي صفكم". وطالب عادل إمام المتظاهرين بضرورة الحفاظ على أمن البلد "لأن الناس في بيوتها مذعورة"، وقال "شيء عظيم ان ينزل الناس الى الشوارع لكن هناك فراغ أمني مخيف" وهناك أنباء عن فارين من السجون، كما شوهد بعض المتظهرين وهم يحملون سكاكين وعصي، على حد تعبيره.
ووصف انتخابات مجلس الشعب الأخيرة بـ "المؤسفة" نظرا لغياب تواجد المعارضة السياسية، ما ادى الى انتقال المعاضة الى الشارع.

عمر الشريف
الفنان عمر الشريف أكثر وضوحا من الفنان عادل إمام، اذ اعلن انه متضامن مع الشعب المصري ويأمل بتنحي الرئيس حسني مبارك، وذلك في مقابلة مع اذاعة فرنسا الدولية. وقال الشريف (78 عاما) في اتصال هاتفي مع الاذاعة الفرنسية "انا في الطبقة ال17 من فندق كبير واشاهد كل ما يحصل. انا متضامن مع الشعب لانني ارى ان سلوكه ممتاز، افضل بكثير من سلوك الحكومة". واضاف "اعتقد انه كان على الرئيس حسني مبارك ان يستقيل. انه رئيس منذ ثلاثين عاما، هذا يكفي". واكد الشريف انه يخشى الاخوان المسلمين قائلا "كانوا مسجونين وبدأوا بالخروج. انهم يشكلون عشرين في المئة من الشعب، وهذا الامر يقلقني بعض الشيء".

على أن ارأء الفنانين بالأحداث المصرية ليس جملة مواقف فحسب، فثمة الكثير من الفنانين انخرطوا ميدانيا في التظاهرات المطالبة برحيل الرئيس مبارك، فقد وجه خالد الصاوي دعوة لزملائه عبر موقع "الفايس بوك"، وطالبهم بالمشاركة في المظاهرات إلى جانب باقي أطياف الشعب. وعرض الصاوي أيضا عبر صفحته الرسمية علي موقع "الفايس بوك" أغنية راب تحمل اسم "الغضب"، وتدعو الشعوب إلى عدم الاستكانة لظلم الحكام، وتفاعل مع الأغنية أكثـر من 42 ألف مشترك. وقد أثـارت دعوة الصاوي إلى التجمع في مقر النقابة غضب أشرف زكي، نقيب الممثـلين الذي أشار إلى أنه سوف يشارك الفنانين في اجتماعهم لبحث الأوضاع التي تحدث في الشارع المصري بسبب مظاهرات الغضب.

عمرو واكد
وشارك الفنان عمرو واكد في احداث يوم الغضب مع المتظاهرين المعتصمين بميدان التحرير بالهتاف والاعتصام داخل الميدان. وقام واكد بإحضار زجاجات مياه وقام بتوزيعها بنفسه علي المعتصمين. وأبدى الفنان المصري، علي الحجار، إيمانه بإقتراب وقت إقتلاع نظام الرئيس حسني مبارك، وهو يشارك كما قال بصدفة في مظاهرات شعبية أمام مبنى السفارة المصرية بالعاصمة الإسبانية مدريد، للتضامن مع ثورة مصر.

خالد يوسف
وفي مداخلة له على قناة "العربية" قال المخرج خالد يوسف أنه من المؤيدين للتحركات الثورية التي يشهدها الشارع المصري، كما أنه كان السباق في الإشارة إليها بأفلامه السينمائية، ولكنه في إتصاله لم يقم بتهييج الشعب لإثارة المشاكل والفتن أكثر، بل صرخ عبر "العربية" خوفاً على المتحف الوطني الذي تأسس العام 1902، والذي يضم حضارة عمرها أكثر من 5000 سنة، وذلك بعدما قام عدد من المتظاهرين بإحراق المراكز التجارية وعدد من الوزارات والمرافق الحيوية، فقد توجه خالد يوسف بنداء للسلطات المصرية والشعب بالتحرك فوراً لحماية المتحف المصري للآثار الذي اقتربت منه ألسنة النيران ومجموعة من المخربين الذين حاولوا اقتحامه بميدان التحرير. وبعد مداخلة خالد يوسف، عمد الجيش المصري إلى تطويق مبنى المتحف الذي يحوي الآثار الشهيرة للحضارة الفرعونية، والكنوز التي لا تقدر بثمن مثل القناع الذهبي الشهير للملك توت عنخ آمون. وقالت تقارير إعلامية محلية ودولية، إن عددا من المتطوعين الشبان من بين المتظاهرين شكلوا طوقا بشرياً حول المتحف، ليمنعوا وصول أي أحد الى بوابتي المتحف.

وشارك في التظاهرات المصرية بحسب الوكالات عدد من الفنانين مثل منى زكي، خالد النبوي، آسر ياسين، أحمد حلمي، ونهى العمروسي وأحمد رشوان ومحمد أبو سيف وفتحي عبد الوهاب وصفاء الطوخي وأحمد فؤاد سليم ووائل حمدي وبلال فضل وعماد البهات ومحمد فريد ونادين شمس ومريم ناعوم وأحمد عيد، كما أصدروا بياناً مشتركاً ساندوا فيه التظاهرات المطالبة بإسقاط النظام.

أيضا كان لاحداث مصر "ضحايا" في الوسط الفني والاعلامي، فعدا عن قطع الانترنت وقفل مكتب الجزيرة في القاهرة، أعلن مستشار وزير الاعلام المصري احمد طه ان المذيع المصري الشهير محمود سعد في اجازة مفتوحة بسبب خلافات عن سياسة برنامج "مصر النهاردة" الذي يقدمه التلفزيون المصري الرسمي كل ليلة ويتناول اهم القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
واكد "ان محمود سعد في اجازة مفتوحة من البرنامج بسبب خلافات مع رئيس تحريره حول الخطوط العريضة لسياسة البرنامج الاعلامية"

إرسال تعليق

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا

 
تعريب : باسم
تطوير : محمد نجد
  
  
هذه المدونة بدعم : منتديات بلوجر بالعربي